جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

بريد القراء والشكاوي

زياد جابر يكتب... هل هذا حقًا انقلاب حقيقى ام هى مسرحية هزلية ؟

الأربعاء 20/يوليه/2016 - 11:31 ص
ads
تحيا مصر
طباعة
زياد جابر
ads
ظهرت علينا امس القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعى، وجميع السوشيل ميديا العالمية بلقطات تظهر انقلاب الجيش التركى على رئيس الدولة التركية رجب الطيب اردوغان وحكومته، واذاعة بيانات واخبار على العالم، بان الجيش استولى على مقاليد الحكم ونزل المدرعات للشوارع التركية، مثل مبنى التليفزيون الرسمى ومبنى البرلمان، مما اثار دهشة العالم بين مؤيد ومعارض، بين هل ينجح الجيش التركى فى الإنقلاب عن الحكم هذه المرة ام مثلها كبقية الانقلابات السابقة.
حتى ظهور الرئيس التركى عبر احدى التطبيقات الهاتفية مع احدى المذيعات فى برنامج تليفزيونى متخوفًا على شرعيته حتى دعى المواطنين لحمايتها وهو يظهر عليه القلق وكأنه متوجس خيفتًا على نفسه، وعدم ظهوره حتى الآن وظهور رئيس وزرائه نيابتًه عنه يلقى خطًاب للشعب، مما يؤكد نجاح الأنقلاب عليه.
على الجانب الاخر تظهر عليا لقطات اخرى متضاربه عن ما قبلها، تظهر فشل الانقلاب وهى لاسرى من الجيش التركى تقع فى يد شرطة اردوغان بدون ملابس وكأنه أسر حرب، هل الشرطة اقوى من الجيش الذى يحمى البلاد من العدو، هل هذا حقًا انقلاب حقيقى ام هى مسرحية هزلية ؟ يصطنعها اردوغان وحكومته بغرض استفتاء الشعب عليه، ام هى عمل مخابراتى يقصد به عملًا اخرى سواء على المستوى الأقليمى والمحلى والدولى الخاص بهم لا احد يعلمه سوء اردوغان والمقربين له.
هل يؤكد سقوط اكثر من 3000 مقاتل فى الجيش حتى الآن بتلك السرعة فى اقل من 24 ساعة، وقبل طلوع الشمس فى يد قوات الشرطة ان هذا انقلاب حقيقي ام مسرحية كما ذكرت، وان لم تكون كذلك هل لمخابرات الدول الأخرى يد فى هذا، وان كانت لها يد كانت ستفشل بهذه السرعة كما ذكرت القنوات الفضائية ووكالات الانباع والمواقع.
اخيرًا على هذه انقلاب حقيقى ام مسرحية مخابراتية، هذا ما ستكشفه الساعات القادمة، التى يتنظرها العالم بأثره.

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل تؤيد صدور قانون يغلظ عقوبة المتورطين فى تهريب الآثار؟

هل تؤيد صدور قانون يغلظ عقوبة المتورطين فى تهريب الآثار؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر