جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار

اقتصاد

اقبال كبير في أول أيامه انطلاق مؤتمر "فارمسي أكسبو 2018" بمشاركة "الإنتاج الحربي" و"التجارة والصناعة" ومجلس النواب

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 04:37 م
ads
تحيا مصر
طباعة
رشا يوسف باشا


انطلقت فعاليات معرض "فارمسي أكسبو 2018"، أكبر تجمع للصيادلة في مصر والشرق الأوسط وأفريقي، بأحد فنادق القاهرة، والذي تستمر فعالياته  3 أيام، برعاية وزارة التجارة و الصناعة، والاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية، وجهاز  تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومشاركة وزارة الإنتاج الحربي، ومصر للطيران كناقل رسمي للحدث، بحضور كبرى شركات الأدوية.

و قام  بافتتاح المعرض  من وزارة الانتاج الحربي اللواء اسامه عبد الكريم ، و دكتور نادر عابد ممثلا عن جهاز تنمية المشروعات و محمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة شركة ماستر بزنس جروب المنظمة لـ"فارمسى اكسبو"، والدكتور شيرين حلمي، الرئيس التنفيذي لشركة فاركو، والدكتور محمود سعد، أمين سر لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب،  وأعضاء النواب دكتور ايليا ثروت باسيلي، أحد كبار مستثمري الصناعات الدوائية و دكتور عصام القاض. وايضاً  دكتور على عوف، رئيس غرفة صناعة الدواء السابق.

وقد أكد الدكتور محمد سعيد العصار -وزير الدولة للإنتاج الحربي- أن الوزارة يسعدها المشاركة في هذا المعرض إيماناً منها بدورها في دعم الصناعة الوطنية وخدمة القطاع الطبي في مصر ، مؤكداً حرص الوزارة على دعم الصناعات المتعلقة بالمجال الصحى بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والتي تتضمن إنشاء مصنع إنتاج الأمصال واللقاحات الدوائية، ومصنع إنتاج أدوية الأورام، ومصنع السرنجات الطبية، ومصنع المحاليل الطبية، بالإضافة الى تصنيع الأجهزة والمعدات الطبية وتجهيز عربات الإسعاف .

مضيفاً ان مشاركة الوزارة فى مثل هذه المعارض تمثل فرصة لتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين شركات الإنتاج الحربي والشركات المحلية والدولية العاملة في مجالات مماثلة للإطلاع على أحدث تكنولوجيا التصنيع فى هذه المجلات.

ويمثل الإنتاج الحربي في المعرض شركة المعادي للصناعات الهندسية ، وذلك لعرض التجهيزات الطبية المختلفة المتوفرة بالشركة
وقال محمد مصطفي الرئيس التنفيذي للمعرض ، إن "فارمسي أكسبو" ملتقى دوليا يستهدف  لفتح آفاق جديدة للعارضين من الشركات الوطنية لتعزيز قيمة الاستثمار وإثراء الجانب العلمي والفني للصيادلة في مجال الأدوية ومستحضرات التجميل حيث يزوره أكثر من ١٠ آلاف صيدلي و يروج لاستعادة مكانة المنتجات المصرية في الأسواق العربية والإفريقية، واستعراضا للتطور الملحوظ في قطاع الأدوية ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية على جميع المستويات.

وأشار "مصطفى" إلى أن اهم اهداف المعرض السنوي هو  جذب المستثمرين المهتمين بصناعة الدواء ومنتجات العناية الشخصية في الدول العربية والأفريقية ودول شرق اوروبا للصناعة المصرية مضيفا ان قناعتنا بالدور الحيوى للقطاع الصيدلى فى مصر هى التى دفعتنا لتنظيم هذا المعرض من اجل تعزيز المنتج المصري على خريطة التصدير  و تفعيل حركة التجارة البينية خصوصا مع دول افريقيا و الدول العربية بموجب الاتفاقيات التجارية كاتفاقية الكوميسا و أغادير و غيرهما، لافتا ان رد الفعل والتجاوب كان متميزا  من مكاتب التمثيل التجاري بالخارج لدعم المعرض لهذا العام من دول  الامارات  - المغرب - العراق - سويسرا - نيجيريا – الكنغو - رومانيا و زامبيا .

واضاف مصطفى انه إستنادا لزيادة فرص التصدير للخارج فقد زاد حجم صادرات قطاع الدواء و مستحضرات التجميل و المستلزمات خلال العوام الثلاث الماضية وأملنا ان تزيد فى عام 2018 استنادا لما اكده العديد من الخبراء المحليين و الدوليين على انه عام الانطلاقه و الانفراج الحقيقي للاقتصاد المصري خاصة فى مجال التصنيع المحلى  مضيفا ان الأرقام الصادرة من المجلس التصديري للادوية ومستحضرات التجميل اكدت زيادة الصادرات من الدواء بنسبة تخطت ال١٥٪ خلال أول 6 أشهر من عام ٢٠١٧ حيث وصلت الي ٢٦٠ مليون دولار بينما كانت ٢٢٠ في ال٦ شهور الاولي من ٢٠١٦.

واكد أن الارقام الرسمية تقول ان حجم استثمارات القطاع الدوائي وصل  ١.٢ مليار جنيه فى مصر، وهذا  بخلاف حجم التعامل في مستحضرات التجميل غير المسجلة  في الاقتصاد الموازي الي قرابة الـ١٠٠ مليون جنيه كبضائع مهربة، مضيفا انه لدينا ١٢٣ مصنع يعمل قي السوق الطبي  يشغل  ٣٠٠ ألف عامل, ويتمثل الاستثمار الأجنبي في القطاع بنحو  ٤٠% من إجمالي استثمارات القطاع، وهذا يؤكد لنا ان هذا السوق الكبير والعملاق جعل المستثمر الأجنبي يحصل علي حصة قربت علي نصف حجمه لازم ناكد ان  مصر اكبر منتج  ومصدر للدواء فى المنطقة العربية والافريقية بل فى الشرق الاوسط .

قال الدكتور شيرين حلمى الرئيس التنفيذي  لمجموعة فاركو للادوية المصنعة لأحدث أجيال الأدوية لعلاج ڤيروس سي أن مصر أمامها فرصة يجب ألا نضيعها للتخلص نهائياً من مرض الالتهاب الكبدي الڤيروسي سي وجعله من تراث الماضي ونسعي ان نحقق الخطة المستهدفة بخلو مصر من ڤيروس سي بنهاية العام 2020 وذلك بارجة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وجهود وزارة الصحة المصرية.

وأكد "حلمي" أن الدور الوطني الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم الدولة لا غنى عنه حيث تقوم شركات الدواء المصرية بتوفير أحدث ما توصل له الطب من أدوية لعلاج ڤيروس سي للمصريين بأقل من ١٪ من التكلفة الدولية، كما يقوم القطاع الخاص بتصدير كميات من الدواء المصري لأركان العالم المختلفة مما يدعم الصادرات والميزان التجاري للدولة، وتقوم الشركات المصرية أيضاً بدعم المريض المصري من خلال تعاونها مع منظمات العمل التطوعي والدولة وتوفير فرصة لعلاج أعداد أكبر من المرضى، خاصة غير القادرين .

ولفت رئيس مجلس ادارة شركة فاركو للادوية أن مجموعة فاركو استحوذت على نسبة من براءة الاختراع من الشركة المنتجة للرافيداسفير المستخدم مع السوفالدى لعلاج فيروس سى بنحو  %61.5 إذ استخدم هذا العقار مع السوفالدى المصرى الذى تصنعه الشركة، وسيتم تصديره منتصف العام الحالى للخارج.

وعن حجم مبيعات الشركة من عقار السوفالدى المعالج لفيروس سى أكد أن شركته باعت اكثر من مليون و700 ألف عبوة من مثيل السوفالدى خلال عام 2015 - 2017 مشيرا إلى أن أدوية فيروس سى التى تنتجها الشركة عالية الفاعلية، إذ تصل نسبة الشفاء بها إلى %98، كما أن نسبة الانتكاس لم تتعد فى جميع التجارب %2 بعكس بعض الأدوية الأخرى التى تصل نسبة انتكاستها ما بين %5-10.
واختتم د. شيرين كلامه قائلا أن القطاع الخاص يوفر الفرصة لكل مواطن أن يكون له دور في منظومة تدعم الدولة والمجتمع والاقتصاد، وأن العمل الجماعي للمجتمع المصري يعبر عن إرادة القيادة المصرية في بناء مستقبل أفضل، وهزيمة مرض مثل ڤيروس سي هي خطوة على هذا الطريق.

قال الدكتور محمود سعد امين سر لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة أصبح من اهم القطاعات في مصر حاليا، وأن هذا القطاع يعمل على تحسين الصادرات المصرية وتحسين العمل في السوق الداخلي حيث يخدم الشباب والتطوير الاقتصادي والنمو الاقتصادي في مصر.

وأضاف ''سعد'' أن دائرة النمو الاقتصادي كانت سبب رئيسي في نمو الاقتصاد في بلاد كثيرة جدا حول العالم، ونحن نقوم بهذه التجربه فى مصر من خلال جهاز تنمية المشروعات حيث يقدم الجهاز امتيازات للصيادلة وشركات الادوية ومصانع الادوية، مضيفا انهم يقدموا جميع انواع الدعم المادى والمعنوي من اجل نجاح هذه المنظومة.

ولفت "سعد" إلى أن الهدف الاساسى للجهاز اولا هو النمو الداخلي للفرد المصري، ثانيا تمويل صناعة الدواء في مصر كي تستطيع المنافسة عالميا من خلال الاتفاقات التي نقوم بها مع إفريقيا لتنمية الصادرات المصرية الإفريقية في هذا القطاع خصوصا بعدما نجحنا في تجربة علاج فيروس سي، واصبحنا من رواد علاج فيروس سي في إفريقيا والعالم ونهدف الأن إلى أن يكون الدواء المصري من رواد العلاج في إفريقيا والعالم

وشاركت مستشفى وأكاديمية 57357، للعام الثاني على التوالي، في فعاليات معرض فارمسى اكسبو كراعي علمي للحدث، حيث تعتبر المستشفى رائدة في مجال الصيدلة الإكلينيكية في مصر واستخدام أحدث الأساليب الطبية الحديثة، من خلال تقدديم محاضرات مجانية في الصيدلة الإكلينيكية، وورش عمل لكل من الصيادلة و العاملين ومتخذي قرار الشراء، لمساعدتهم في اتخاذ أفضل القرارات في أنسب الأوقات.

وعرضت عدة شركات أبرز استخداماتها للتكنولوجيا الحديثة في مجال الصيدلة ، منها مجموعه شركات مصر بيراميدز، الرائدة في مجال مستحضرات التجميل في مصر والشرق الاوسط، تجربتها في تقديم مجموعة واسعة من المنتجات العالمية والمحلية عالية الجودة، واستعراض صيدلية "جسرها" تجربتها في استخدام أحدث التقنيات في العالم وهو "نظام الروبوتيك"، وطرحت شركة فارما أوفرسيز، أول تطبيق على الهواتف الزكية يمكن الصيادلة من تحضير قسائم العلاج الكترونيا  كما يمكنهم من ارتجاع الأدوية منتهيه الصلاحية ومتابعة مسحوباتهم مباشره بدون انتظار مندوب البيع.

 وتوافدت أعداد كبيرة في أول أيام المعرض يتقدمهم عدد من كبار المسئولين بالدولة والمعنيين بالقطاع الطبي والدوائي بمصر وعدد من ممثلي شركات الأدوية  من الدول العربية، و عدد كبير من الصيادلة والمهتمين بقطاع الصيدلة .

إرسل لصديق

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

الأكثر قراءة

المزيد

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads