جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
سارة حجازي

سارة حجازي

الأسطورة

الأربعاء 21/ديسمبر/2016 - 05:09 م
طباعة
ads

الأسطورة هي القصة المقدسة التي كان أصحاب الحضارات السابقة يؤمنون بها على أنها كتبهم المقدسة نوعا ما..
تتميز الأسطورة بعمقها الفلسفي الذي يميزها عن "الليجندة" أو الحكاية الشعبية.
"الميثالوجيا" هو علم الاساطير الذى لجات له الحضارات لتفسير ظواهر و احداث غير منطقية فى مناطق مختلفة على الكرة الارضية.
ايضا هناك مايسمى "بالخرافة" وهى التى تخص كائنات خرافية تفعل ما يخترق عادة البشر أو نطاق قدراتهم.
انتشرت الأسطورة و الخرافة فى الحضارات قبل ظهور الديانات السماوية ، حيث كان هناك حاجة لمثل هذه الامور لكى تفسرما لاتستطيع الديانات الوضعية تفسيره...!
لكن ابتعاد البشر عن دينهم وضعف تواصلهم مع خالقهم دفعهم للجوء الى هذه الامور مرة اخرى ، تحت مسميات جديدة مثل :
- صاحب خطوة
- صاحب كرامة
- ابو الكرامات
و فى الاتجاه الاخر سنجد من يتعاطون مع هؤلاء من المريدين والذين لهم أسماء و صفات عديدة ، لا يوجد جدوى من ذكر أسمائهم أو صفاتهم.

الشيخ العريان
حقيقة ام خيال
تناقلت وسائل الاعلان فى الفترة الماضية قصص شفهيه و مصورة عن احد الشخصيات التى اشتهرت بمركز الناظر محافظة قنا ، المعروفة باسم "الشيخ العريان" الذى كان يتخذ من حفرة منزلا يعيش بداخله بلا ملابس.
وبسؤال أحد سكان القرية الذين عاصروا الشيخ قالت "السيدة إ. أ. س" أن الشيخ قد سافر الى مصر ، و تقابل مع سيدة عرضت عليه نفسها ، وعندما عف نفسه عنها (أبى أن يتجرد من ملابسه) فقامت بسحره وهذا ما كانت تشتهر به هذه السيدة.
عاد الشيخ العريان الى البلد فاقدا جزء من عقله وليس من روحه ، قام بعمل حفرة بجوار منزل أخته ، وظل يعيش فيها لا يخرج من الحفرة أبدا إلا فى أوقات الفيضان كان يقوم باصطياد ثلاث سمكات يتغذى عليهم ويعود مرة أخرى.
لم يهابه سكان القرية فى بادئ الامر ، كانوا يقوموا بايذائه بالنظر وبالقول ، ثم توقفوا عندما تعرضوا للاذى بعد تعرضهم للرجل الذى يعيش بالحفرة.
ومن هنا بدا سكان القرية يختلفون حوله :
بعض السكان من الطبقة المتعلمة لم يصدقوا ما انتشر حول كونه أحد أولياء الله الصالحين ، وفى نفس الوقت يحترمون مرضه الذى قد أصيب به فى عقله لسبب غير معلوم.
بعض كبار السن يعتقدون انه يمتلك حماية أحد أجداده الذى كان من الأولياء ، لذا يجب إحترامه وعدم التعرض له فى حضوره أو فى غيابه.
الباقيه من السكان خصوصا السيدات كانوا يذهبون اليه بغرض التوسل به لطلب الزواج أو الإنجاب ومن ثم يتحقق مطلبهم.
ظل الرجل الملقب بالشيخ العريان يعيش بالحفرة حتى توفته المنية ، وكانت جنازته مشهد اخر من مشاهد كراماته ، استمرت الجنازة أربع ساعات ، ذهب خلالها النعش الى مقام الجد ولف حوله عدد من المرات ثم اتخذ مسارات مختلفة وصولا الى المقبرة بعد ان اجهدت تابعى الجنازة الذين كانوا من سكان قرية الشيخ و من القرى المجاورة ، مما جعل سكان القرية يشعرون بالفخر لكونهم من سكان قرية "الشيخ العريان"
بعد الجنازة انقسمت اراء الناس من مؤيدين و معارضين ، لكن اعداد المؤيدين أى (المريدين) فى تزايد مستمر.
- الشيخ العريان حقيقة أم خيال !!!
القضية ليست الشيخ العريان وحقيقة وكرامته ، القضية هى لماذا نلجأ إلى البشر و ندعيهم ونطلب منهم حاجتنا فى حين إننا نعيش تحت سماء الخالق ، ولن يصيبنا منفعة أو مكروه الا بأمره.
هل تنازلنا عن إيماننا أم أن الاجتهاد فى الوصول الى البشر اسهل من اللجوء للخالق؟!
فالبشر لن يطلعوا على نوايانا أو أفعالنا الخاطئة ، فنستطيع أن نخدعهم بسهولة ونطالب بما لا نستحقه بكل تبجح .
يعتقد بعض المريدين (الشيخ العريان) : أنه لا يذنب من يطالب بالإنجاب أو الزواج أو سعة الرزق ، فاللجوء الى الشيوخ أسهل من الرضى بالمكتوب ، و اقل ذنبا من الكفر !!!
العرابة بتقولك
الى يرضى ربنا يرضى عليه
الى يبص للى فى ايد غيره تتحرم عليه نعمته

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads