جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

منوعات

حصيلة فيروس كورونا حول العالم .. ارتفاع الوفيات إلى 2.6 مليون والإصابات لـ119 مليونًا

الأحد 14/مارس/2021 - 05:30 م
تحيا مصر
طباعة
بوابة تحيا مصر
ads
أودى فيروس كورونا بحياة 2,64 مليون شخص على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين في ديسمبر 2019، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.



تم تسجيل أكثر من 119,01 مليون إصابة بالفيروس. وبينما تعافت غالبة المصابين، إلا أن هناك من بقيت لديهم أعراض بعد أسابيع وحتى أشهر.
تستند هذه الأرقام إلى الأعداد اليومية التي توفرها السلطات الصحية لكل بلد وتستثني عمليات إعادة التقييم التي تجريها لاحقا هيئات إحصاء، كما يحصل في روسيا إسبانيا وبريطانيا.

تم الجمعة تسجيل 9995 وفاة 553,157 إصابة جديدة في العالم.

بناء على التقارير الأخيرة، سجّلت البرازيل العدد الأكبر من الوفيات الجديدة (2216) تليها الولايات المتحدة (1760) والمكسيك (709).

ما زالت الولايات المتحدة أكثر البلدان تضررا في العالم إذ سجّلت حصيلة إجمالية بلغت 532,590 وفاة من 29,347,339 إصابة.

البرازيل هي أكثر البلدان تأثّرا بالفيروس بعد الولايات المتحدة إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 275,105 من بين 11,363,728 إصابة، تليها المكسيك التي سجّلت 193,851 وفاة من أصل 2,157,771 إصابة، والهند حيث أعلِنت 158,446 وفاة من بين 11,333,728 إصابة، وتليها المملكة المتحدة مع 125,343 وفاة من بين 4,248,286 إصابة.

لكن الجمهورية التشيكية تعد البلد الذي سجّل أعلى عدد من الوفيات مقارنة بعدد سكانه حيث توفي 216 شخصًا من كل 100 ألف، تليها بلجيكا (193) وسلوفينيا (189) والمملكة المتحدة (185) ومونتينيغرو (178).

وعلى صعيد القارّات، سجّلت أوروبا حتى الجمعة 893,040 وفاة من بين 39,640,013 إصابة. وأعلنت منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي 714,493 وفاة من بين 22,619,403 إصابات، بينما سجّلت الولايات المتحدة وكندا 554,994 وفاة من بين 30,249,929 إصابة.

وبلغ عدد الوفيات المعلنة في آسيا 262,205 من بين 16,567,700 إصابة، وفي الشرق الأوسط 107,664 وفاة من 5,888,281 إصابة، وفي إفريقيا 107,281 وفاة من بين 4,020,697 إصابة، وفي أوقيانيا 958 وفاة من بين 33,079 إصابة.

وازداد عدد فحوصات الكشف بشكل كبير مقارنة ببداية تفشي الوباء، بينما تحسّنت تقنيات إجراء الفحوص وتسجيل الحالات، وهو ما يفسّر ارتفاع عدد الإصابات المعلنة.

مع ذلك، يعتبر عدد الحالات التي تم تشخيصها جزءا فقط من العدد الفعلي للإصابات مع وجود عدد كبير من الإصابات التي لا يتم الكشف عنها نظرا لكونها أقل خطورة أو لعدم ظهور أعراض على المصابين.

ونظرا للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الـ24 الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر