جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

الصحة

دليلك الشامل للتعرف على أنواع الاضطرابات المزاجية وكيفية التعامل معها

السبت 20/فبراير/2021 - 11:13 م
تحيا مصر
طباعة
بوابة تحيا مصر
ads



من الطبيعي أن يتغير مزاج شخص ما، اعتمادًا على الموقف. ولكن إذا بدت عواطفك وحالتك المزاجية خارجة عن سيطرتك على مدى فترة طويلة من الزمن؛ فقد يكون لديك اضطراب مزاجي. فما المقصود بها؟ وما هي أنواعها المختلفة؟ وكيف يمكن معالجتها؟ هذا ما نتناوله في السطور التالية.

الاضطرابات المزاجية.. ماذا تعني؟ وما هي أعراضها؟
اضطراب المزاج مشكلة صحية عقلية، تؤثر في المقام الأول في الحالة العاطفية للشخص. وفيه يعاني الشخص من فترات طويلة من السعادة الشديدة، أو الحزن الشديد، أو كليهما. ولا يعني اضطراب المزاج تغيرًا في حالة الشخص لفترة وجيزة، بل لكي يجري تشخيصه، يجب أن تستمر الأعراض لعدة أسابيع أو أكثر. ويمكن أن تسبب اضطرابات المزاج تغييرات في سلوك الفرد، وقد تؤثر في قدرته على التعامل مع الأنشطة الروتينية، مثل العمل أو المدرسة.

واعتمادًا على عمر الشخص، ونوع اضطراب المزاج المصاب به، تظهر أعراض مختلفة من الاكتئاب. ومن أكثر أعراض اضطرابات المزاج شيوعًا: الشعور المستمر بالحزن أو القلق، والشعور باليأس أو العجز، وضعف احترام الذات، والشعور بعدم الكفاءة أو انعدام القيمة، والذنب المفرط، وتكرار أفكار الموت أو الانتحار، أو الرغبة في الموت، أو محاولة الانتحار.
هذا بالإضافة إلى فقدان الاهتمام بالأنشطة المعتادة، أو تلك التي كان يُستمتع بها في السابق، وظهور مشاكل في العلاقات، وصعوبة النوم أو النوم لفترات طويلة، وتغيرات في الشهية والوزن، وانخفاض الطاقة، وصعوبة في التركيز، وانخفاض القدرة على اتخاذ القرارات، وكثرة الشكاوى الجسدية مثل الصداع أو آلام المعدة أو التعب، التي لا تتحسن بالعلاج. إلى جانب الهروب، أو التهديد بالهرب من المنزل، والتحسس الشديد للفشل أو الرفض، والانفعال والعداء والعدوان.

ويعد الاكتئاب، والاضطراب ثنائي القطب من أكثر اضطرابات المزاج شيوعًا. لكن هناك عدة أنواع أخرى نتستعرض أبرزها فيما يلي.

1. اضطراب الاكتئاب الكبير
الاكتئاب اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن، وفقدان الاهتمام، وله عدة أنواع منها، اضطراب الاكتئاب الكبير، أو الاكتئاب السريري، والذي يؤثر في المشاعر، والتفكير، والسلوك. ويختلف الحزن أو الشعور بالأسى عن الاكتئاب؛ إذ إن الحزن يعد استجابة طبيعية لحدث أو أزمة مؤلمة في الحياة، مثل وفاة الزوج، أو أحد أفراد الأسرة، أو فقدان الوظيفة، وغيرها من الأحداث المؤسفة، وبعد فترة يتعافى الفرد.

لكن عندما يستمر الاكتئاب بعدما تنتهي الأحداث المجهدة، أو يظهر بدون سبب واضح، وتستمر أعراضه لمدة لا تقل عن أسبوعين، يُصنف على أنه اكتئاب سريري أو رئيسي. وإلى جانب الأعراض التي ذكرناها سالفًا، قد يواجه المصاب صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، ويُصاب بالغضب أو الإحباط بسهولة، وأحيانًا يشعر أن الحياة لا تستحق العيش. وقد يعاني بعض المصابين من بعض أعراض الهوس الطفيف، ويمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى عديد من المشاكل العاطفية والجسدية.

إذا شعرت بالاكتئاب، فعليك تحديد موعد لزيارة أخصائي الصحة النفسية في أقرب وقت ممكن. وإذا لم تقدر، فتواصل مع أحد الأصدقاء، أو الأقارب، أو أي اختصاصيّ رعاية صحية، أو أي شخصٍ آخر تثق به، واطلب منهم الدعم. قد يقترح طبيبك أن تتحدث مع أخصائي صحة عقلية، وهو ما يسمى العلاج بالكلام، أو العلاج النفسي.

ويمكنك التحدث مع معالجك على انفراد، أو الذهاب إلى جلسات جماعية مع أشخاص آخرين لديهم نفس الحالة. وقد يعطيك طبيبك أيضًا دواءً للمساعدة في حالتك المزاجية، خاصةً إذا كانت أعراضك شديدة. ويتحسَّن معظم المصابين بالاكتئاب بالأدوية، أو العلاج النفسي، أو كليهما. وقد يستغرق العلاج فترات طويلة.

2. اضطراب الاكتئاب المستمر
يعد هذا الاضطراب نوعًا مزمنًا من اضطراب الاكتئاب الكبير، وفيه تستمر الأعراض لمدة عامين على الأقل. وقد تقل حدة الأعراض من حين لآخر خلال هذه الفترة. ومن أنواع الاكتئاب الأخرى: اكتئاب ما بعد الولادة، والذي قد يحدث خلال الحمل أو بعد الولادة، والاكتئاب الذهاني الذي يكون مصحوبًا بنوبات ذهانية، مثل الهلوسة (رؤية أو سماع أشياء لا يسمعها الآخرون)، أو الأوهام (وجود معتقدات ثابتة ولكنها خاطئة). بالإضافة إلى الاكتئاب المرتبط بحالة طبية، أو الذي ينتج عرضً جانبيًّا لدواء ما، أو نتيجة تعاطي المخدرات.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر