جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

ثقافة

ماذا حدث حين داهمت الثلوج صعيد مصر منذ 72 عامًا؟

الأربعاء 17/فبراير/2021 - 11:33 م
تحيا مصر
طباعة
بوابة تحيا مصر
ads
على غير العادة عاش أهالي الصعيد عام ١٩٤٩ أي منذ ٧٢ سنة، حدثًا استثنائيًا، مثلما يمر الفترة الحالية، حيث الطقس السيئ المحمل بالثلوج والصقيع والرياح الباردة، كما تسببت الثلوج فى سقوط مدرسة البنات الراقية، وهدم منازل.



وقال إبراهيم المصري طايع باحث تاريخى لـ"بوابة الأهرام"، إن الصعيد لم يعرف سقوط ثلوج بسبب المناخ القاري والطبيعة الجغرافية، إلا إنه فى عام ١٩٤٩، شهد سقوط ثلوج على غير العادة وهو ما وضحته الصحف.

وأكد أن الصعيد داهمته سيول كاسحة على مدار تاريخه، إلا إنه لم يشهد سقوط البرد المكون للثلوج إلا فى أربعينيات القرن الماضي أيضًا، فى وقت كان الصعيد يعانى من وباء الملاريا التى حصدت آلاف الضحايا.

واستمرت الأمطار لمدة ساعتين كاملتين فى أحداث طقس عام ١٩٤٩ حسب تأكيدات المراسل الصحفى لجريدة البلاغ، ثم تكونت السيول الجارفة لتجرف المنازل وتغرق الشوارع ثم شهدت السماء سقوطا للثلج، مما أضطر مأمور مركز البلينا بسوهاج أن يتفقد مع قواته حالة الطقس، ويساعد الأهالى خاصة بعد سقوط المدرسة، وعددا من البنايات.

وأوضح الطايع أن محافظات الصعيد شهدت عام ١٩٠٢ صواعق شديدة أدت لسقوط ضحايا وخسائر فى الزراعات والحيوانات، حيث أدت لموت عدد من الأهالى وكذلك الماشية، مؤكدًا أنه بعد مرور أقل من نصف قرن على الصواعق العنيفة، شهد الصعيد طقسا به ثلوج على غير العادة أسقطت المنازل والمدارس.




إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر