جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

سياسة

فاطمة شعراوي

فاطمة شعراوي

فاطمة شعراوي تكتب : كن آمنا

الثلاثاء 26/يناير/2021 - 03:16 م
طباعة
ads
على مدى كل العصور قدمت الشرطة آلاف الشهداء من أبنائها الأبرار لحماية أمن مصر وشعبها، وفى الاحتفال بأعياد الشرطة هذه الأيام ترد إلى الأذهان مسيرة العطاء والتضحيات التي يقدمها أبناء الشرطة المصرية من أجل أمن وسلامة الوطن والمواطنين .. نتذكر ما تحفل به سجلات الشرطة من تاريخ طويل من الكفاح الوطني والأدوار المشرفة التي لا تنسى.

لا شك في أن الاستقرار والأمن هما الأساس في كل شيء.. الراحة النفسية التي يعيشها المواطن أساسها الأمن.. التنمية أساسها الأمن.. التقدم والإنجاز أساسه الأمن، وقد شهدنا منذ سنوات حالة من القلق بل والفزع بسبب التشكيك في مؤسسة الشرطة ومحاولات النِيل منها، ولا تزال مواجعها وآلامها في أذهاننا وندعو الله ألا تعود، بل ندعو أن تحمل ذاكرتنا دائما في يوم 25 يناير ذكرى عيد الشرطة في كل عام والإنجازات والتضحيات التي يقوم بها رجال وزارة الداخلية، لحفظ أمان وسلام الوطن. وبمناسبة عيد الشرطة تحضرني مبادرة رائعة قَام بها مجموعة من الطلاب من أبناء حي المعادى حملت عنوان (كن آمنا.. المعادى كيان مش مجرد مكان.. أنت آمن) تلك المبادرة في نظري أكدت أن لدينا جيلا يتسلح بالوعي، حيث قام الطلاب بعمل لقاءات فى الشوارع والميادين بحي المعادي في إطار ربط المواطن برجل الشرطة وأطلقوا مجموعة من التساؤلات للمواطنين في الشارع حول ما يريده المواطن من الشرطة ورجال الشرطة..
وجاءت تلك المبادرة بإشراف الخبيرة التربوية هبة فؤاد التي تتسم بالوطنية والإخلاص والتفاني في العمل، فتحقق بإطلاق المبادرة التواصل الفعال والمثمر بين جيل الشباب وأفراد الشرطة، بهدف تصحيح مفاهيم خاطئة لدى النشء وتوضيح كثير من الشائعات التي تثار ويتم تضخيمها على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن أفراد الشرطة. علينا أن نضع في اعتبارنا أهمية ما تقوم به الشرطة المصرية من تحقيق الأمن والأمان وهو أمر لا يقدر بثمن، أمر يعرفه جيدًا من سافر لعدة بلدان ووجد من الصعب بل والمخيف أن يتحرك في شوارع هذه البلدان بعد الساعة السابعة مساءً، فمن يشعر بذلك في مصر بَلَد الأمن والأمان بفضل الله وجهود شرطتها الساهرة.
تعظيم سلام للشرطة في عيدها..

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

ما هي توقعاتك لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر