جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
هاجر القرش

هاجر القرش

هاجر القرش تكتب:التحرش لامبرر له

الأحد 05/يوليو/2020 - 02:30 م
طباعة
الوعي ما بين التحضر والموروث البائس
بالامس كنت اتصفح الفيس بوك البائس على حد قول صديق لي ووجدت الجميع يتداولون اخبارا عن حوادث كثيرة من ضمنها حوادث التحرش والعنف الاخيرة، انا هنا لن اتحدث عن عن هذه الظاهرة بالتحديد لانها موجودة في كل انحاء العالم وليست حكرا على بلد دون غيرها، وكانت موجودة قديما ومازالت مستمرة حتى الان في معظم الانحاء،،
ولن اتحدث هنا عن الاسباب والدوافع لان ذلك حديث قد قتل بحثا وقد افتى فيه الجميع وانتهوا على اسباب كثيرة من بينها المرض النفسي وقلة الوعي والجهل وخلافه من الاسباب التي يعرفها الجميع..
انا هنا لاتحدث عن قلة مدافعة او مبررة لمثل هذه الافعال والتي يرجعون اسبابها الى ان البعض ابتعد عن الاحتشام وان البنت او السيدة اذا لم ترتدي الزي المحتشم من وجهة نظرهم الداعشية فان ذلك بمثابة دعوة منها للجميع با يتحرشوا بها وان ملابسها في الحقيقة هي السبب في استفزاز رجولتهم على حد قول احد المناصرين لظاهرة التحرش..
ومع ان التحرش والاعتداء قد اصاب المحتشمة والمسنة والاطفال على مدار السنوات الا ان ذلك الفكر المتعفن ما يزال يضع الذنب على الفتاة والسيدة وليست على غريزته الحيوانية التي لا يستطيع ان يتحكم فيها،، الاعجب من هذا ان ذلك الفكر البائس يحاول ان يتسلل الى مجتمعاتنا الوسطية الجميلة حتى يحولها الى مستنقع من الافكار المدمرة للشباب، حتى يغرق اجيالا كاملة في مزيج من الجهل والتعصب ذا الرائحة الكريهة...
تلك الافكار والاراء التي تتلاعب بالنصوص الدينية والتفاسير حتى تخدم لعبتهم القذرة والله بريء مما ينسبون اليه، محاولاتهم البائسة للتلاعب بالعقول عن طريق ارتداء الاقنعة الحديثة المعاصرة التي يخفون اسفلها كميات من الغل والجهل والحقد لكل ما هو سوي ووسطي..
فيجب على المجتمع ان لا يدفن راسه في الطين ويتجاهل تلك الدعوات المبررة للتحرش وان نتصدى لهذه الظاهرة بوعي وعقلانية بعيدا عن اي نوع من انواع التحيز لجانب عن جانب اخر.
فاذا كان المذنب مريضا فيجب عليه الخضوع للعلاج المناسب حتى نحميه من نفسه ونحمي مجتمعنا من تفشي تلك الظاهرة الدخيلة علينا، وان كان مذنبا فعليه ان يواجه العقوبة المناسبة التي تراها محاكمنا وقوانينا،،،
اما ان ندافع باي شكل من الاشكال عن تلك الظواهر او نلقي اللوم على المجني عليهم سواء على اسلوب حياتهم او مظهرهم الخارجي فتلك هي الجريمة الحقيقية في حق الجميع..
نحن مجتمع وسطي جميل ولن يحدث ان يتم تغيير ذلك من قبل مجموعة جاهلة اصابها الجهل والتخلف فسلب منها عقلانيتها ووعيها.
واتوجه الى كل ام واب برسالة: انتبهوا فاولادكم وبناتكم امانه كونوا لهم مصدر الامان امنحوهم الثقة الحقيقية حتى لا نجد انفسنا في يوم من الايام نقف في هذا النفق المظلم..
دمتم بخير
هاجر القرش



إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد سن تشريع بتغليظ عقوبة المتورطين فى الإعلان عن منتجات وهمية؟

هل تؤيد سن تشريع بتغليظ عقوبة المتورطين فى الإعلان عن منتجات وهمية؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر