جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

حوادث

محافظة الإسماعيلية توضح أسباب القبض على "صحفى"

الخميس 12/أكتوبر/2017 - 07:21 م
ads
تحيا مصر
طباعة
هشام النمر
ألقت قوات الأمن بمحافظة الإسماعيلية القبض على الصحفي سليمان على محمود احمد ، وذلك لمقاومة الأمن فى تنفيذ قرار الإزالة ، خلال حملة لإزالة التعديات على أراضى الدولة .
وأصدر ديوان عام محافظة الإسماعيلية بيان فى تعليقا على ما أثير على مواقع التواصل الإجتماعى وقالت فيه " ننفى ما تردد على صفحات التواصل الاجتماعى وبعض المواقع الاخبارية حول اشاعة خبر اعتقال الكاتب الصحفى سليمان الحكيم بالاسماعيلية صباح اليوم وقيام الأجهزة التنفيذية والأمنية بهدم منزله بمدينة فايد ، وأن سليمان على محمود أحمد الحكيم قد سبق وأن صدر ضده قرار الازالة رقم 26 لسنة 2016 والمصدف عليه بالموافقة على تنفيذ الازالة من السيد المحافظ اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية بتاريخ 1 فبراير 2017 ضمن مجموعة قرارات ازالة عددها 17 قرارا واجبة التنفيذ ، وذلك نظرا لقيام المذكور ببناء منزل داخل المنتجع محاط بأسوار بقرية الواحة بجوار ادارة مرور فايد ومكون من دور أرضى وثلاث أدوار علوية دونما الحصول على تراخيص بالبناء وبالمخالفة للقانون 119 لسنة 2008 وبناء على ذلك واستنادا لانفاذ القانون وبعد التنسيقات الأمنية مع مختلف الجهات الأمنية قامت حملة من رجال الادارة الهندسية بمجلس مدينة فايد مدعمة برجال الشرطة والقوات الأمنية صباح اليوم بتننفيذ عدد 17 قرار ازالة من ضمنها القرار الخاص بعقار سليمان الحكيم وقد أسفرت الحملة عن تنفيذ الازالة الجزئية للدور الأرضى من العقار ولم تتمكن من ازالة باقى الأدوار لعدم توافر المعدات اللازمة " الدقاق ، وعندما بدأ رجال الحملة فى الانصراف من الموقع فوجىء الجميع بقيام سليمان الحكيم باعتراض سيارة مأمور مركز شرطة فايد والتعدى عليه وعلى رجال الأمن والادارة الهندسية بالسب والقذف ، مما دعا الى تحرير محضر شرطة ضده واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة ضد المذكور بعد العرض على النيابة .. لذا لزم التنويه والايضاح " .
محافظة الإسماعيلية توضح أسباب القبض على "صحفى"
محافظة الإسماعيلية توضح أسباب القبض على "صحفى"
محافظة الإسماعيلية توضح أسباب القبض على "صحفى"
محافظة الإسماعيلية توضح أسباب القبض على "صحفى"

إرسل لصديق

ads

تصويت

ما توقعاتك لمباراة مصر والكونغو؟

ما توقعاتك لمباراة مصر والكونغو؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر