جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
ads

الاخبار

وزير الآثار يؤكد: التمثال الملكى يعود لـ بسماتيك الأول وليس رمسيس الثانى

الخميس 16/مارس/2017 - 07:31 م
ads
تحيا مصر
طباعة
ads
أعلن الدكتور خالد العنانى وزير الآثار عن هوية التمثال الملكى المكتشف بسوق الخميس بمنطقة المطرية، قائلا: أن التمثال لـ بسماتيك الأول، ولا يعود لرمسيس الثانى"، مؤكد أنه فور الانتهاء من المعرض المؤقت سيتم نقله إلى المتحف المصرى الكبير لترميمه ليكون ضمن سيناريو العرض المتحفى والذى من المتوقع افتتاحه جزئيا خلال عام 2018.

وقال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إن مصر بها آثار كثيرة لم تكتشف بعد، وإخراج تمثالين اليوم بمنطقة المطرية الغنية بالآثار حدث مهم وسوف يتم نقلهما للمتحف المصرى الكبير لترميمها.



وأوضح العنانى، أن منطقة المطرية مليئة بالآثار، وللأسف تعوقنا المبانى الكثيرة عن اكتشاف الكثير، وجارى التنسيق على إجراء الحفائر فى الأماكن المتاحة، والتمثالان المكتشفان اليوم يعطيان دلالات على وجود معابد وأعمدة وفناء للأعمدة تحت المنازل الموجودة هناك.

وقال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إنه تم تشكيل لجنة من أساتذة الآثار بجامعة القاهرة للتحقيق والتوصل لمعرفة إن كان انفصال رأس تمثال رمسيس عن جسده بسبب خطأ من البعثة المصرية الألمانية التى قامت باستخراجه أم أن هذا الكسر كان قديما، مضيفا أنه تم، أيضا، تحويل المسئولين عن ترك رأس التمثال للأطفال يعبثون به فى منطقة سوق الخميس الأثرية فى المطرية للتحقيق.

وطالب خالد العنانى الإعلام بالنظر إلى الجانب الإيجابى فى عملية استخراج التمثالين، لأن ذلك يكون فى صالح الوطن، فهذه الاكتشافات سيكون لها عائد مادى ونتاج اقتصادى وهو ما تحتاجه مصر هذه الفترة.

إرسل لصديق

أخبار تهمك

ads
ads

تصويت

هل تؤيد سن تشريع بتغليظ عقوبة المتورطين فى الإعلان عن منتجات وهمية؟

هل تؤيد سن تشريع بتغليظ عقوبة المتورطين فى الإعلان عن منتجات وهمية؟

الأكثر قراءة

المزيد
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads