جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار

ثقافة

الآثار تحتفل بمرور 69 عاما على اكتشاف طريق الكباش بالأقصر

الثلاثاء 20/مارس/2018 - 03:53 م
ads
تحيا مصر
طباعة
ads
اختتمت اليوم فعاليات الملتقى الثقافي الأثري، الذى نظمته منطقة آثار مصر العليا بمتحف الاقصر، للاحتفال بمرور 69 عاما على اكتشاف طريق المواكب الكبرى (طريق الكباش)، والذي يوافق 18 مارس عام 1949.

وأوضح مدير عام آثار الكرنك والمشرف العام على طريق الكباش مصطفى الصغير - في تصريح اليوم - أن الملتقى تضمنت فعالياته محاضرة عن تاريخ الحفائر بالطريق منذ بداية الكشف عنه حتى الآن، مع التركيز على دور الأثريين المصريين الذين قاموا بالكشف عنه ، مشيرا إلى أن طريق المواكب هو أكبر موقع أثري عمل به مصريون دون غيرهم من البعثات الأجنبية.

من جانبها، ألقت مدير عام متاحف مصر العليا الدكتورة سناء أحمد علي محاضرة عن دور المرأة السياسي في مصر القديمة، لافتة إلى أن طريق المواكب الكبرى المعروف باسم طريق الكباش هو أحد أهم المواقع الأثرية في طيبة القديمة؛ ويربط معابد الكرنك بمعبد الأقصر مرورًا بمعبد موت بمسافة تبلغ 2700 متر.

وأشارت إلى أن الطريق يتكون من رصيف من الحجر الرملي محاط جانبيه بصفين من تماثيل أبي الهول، يرجع الجزء الأقدم من الطريق بين معبدي الكرنك وموت إلى عصر الأسرة الثامنة عشر، وبدأ الكشف عن الطريق عام 1949 بواسطة الأثري زكريا غنيم الذي كشف أول 8 تماثيل عند بداية الطريق جهة معبد الأقصر.

وأضافت أنه واصل أعمال الكشف الدكتور محمد عبدالقادر في الفترة من 1958 و1961، حيث كشف عن 14 تمثالا تبعه الدكتور محمود عبدالرازق بالكشف عن 46 تمثال خلال الفترة من 1961 حتى 1964، كما نجح الدكتور محمد الصغير بالكشف عن الطريق الواقع بين معبدي الكرنك وموت، وأجزاء متفرقة من الطريق بإجمالي أطوال حوالي 1100 متر خلال الفترة من 1984 حتى 2000، وبعد توقف دام 6 سنوات عن أعمال الحفر الأثري أصدر وزير الآثار الدكتور خالد العناني قراره باستئناف أعمال الحفائر والتطوير واستكمال الكشف عن الطريق تحت إشراف مصطفى الصغير وفريق حفائر مدرب من المركز العلمي لآثار مصر العليا والتى من المقرر افتتاحه خلال العام الحالي.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads