جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار

تحقيقات

سيناتور " ماكين " يستكمل تصريحاته المعادية ضد مصر.. والخارجية ترد

الإثنين 12/فبراير/2018 - 02:24 ص
ads
تحيا مصر
طباعة
ياسمين شرف
عربية البرلمان: تصريحات ماكين ما هي إلا عبارات مبتذلة
الخولي: هناك تقارير دولية تدين أوضاع حقوق الإنسان فى أمريكا
استاذ العلاقات الدولية: ماكين يحاول تشويه صورة مصر

أدان عضو مجلس الشيوخ السيناتور الأمريكي جون ماكين، في وقت سابق، ما وصفه بـ"القمع" ضد المعارضين السياسيين في مصر، واعتقال مرشحين لانتخابات الرئاسة المقرر عقدها في مارس المقبل، مشككا في إمكانية إجراء انتخابات حرة وعادلة ونزيهة، حيث قال أن هناك تدخل حكومي في إجراءات الانتخابات.

فآثارت تلك التصريحات عن الانتخابات الرئاسية المصرية، حدة الغضب من قبل القوى السياسية الرافضة لتدخل جون ماكين في الشئون الداخلية لمصر، حيث قوبل هذا الأمر بالرفض الرسمي من جانب وزارة الخارجية المصرية والتي وصفت البيان بأنه تدخل مرفوض وفرض وصاية على الشأن الداخلي المصري.

ولفتت الخارجية، خلال البيان، التي أصدرته إلى أن بيان ماكين يخلو من أية إشارة إلى حجم وطبيعة التحديات التي يواجهها المجتمع المصري الآن، وهذا يعتبر عدم تقدير للشعب المصري، ويمثل إغفالا لما يخوضه أبناؤه من مواجهة شرسة ضد الإرهاب، الذي راح ضحيته أعداد كبيرة من المواطنين الأبرياء وأبناء الجيش والشرطة، واستهدف أمنه واستقراره وإهدار مكتسبات ثورتيه وتهديد نسيجه الوطني.

كما أثارت التصريحات حدة الغضب من جانب أعضاء مجلس النواب القوي السياسية الرافضة لتدخل جون ماكين في الشئون الداخلية لمصر، حيث قال النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إن تصريحات عضو مجلس الشيوخ الأمريكى جون ماكين عن مصر تم التصريح عنها بعد أن أحبططت مصر مخططاتهم الخطيرة لتدمير الوطن، وأصبح الشعب أكثر تماسكا بقيادات ومؤسساته، واصفت تلك التصريحات بالحقد الدفين.

وأكد وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن تصريحات ماكين ما هي إلا عبارات مبتذلة وغير حقيقية وتنقل كلمات ومصطلحات جماعة الإخوان الإرهابية، وهو ما يدل على أن هناك تنسيقا كاملا بين الجماعة الإرهابية وأعضائها مع كل من يعادي الشعب المصرى.

وأكد طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن تصريحات موذلك حدث على خلفية قضية التمويل الأجنبي التى أغلق على إثرها مقر المعهد الجمهوري بالقاهرة الذى يترأسه ماكين.

وتسائل الخولي، قائلا: فأين كان جون ماكين عندما حاصر الإخوان كلًّا من المحكمة الدستورية ومدينة الإنتاج الإعلامي، أين كان عندما أحرق الإخوان أكثر من 80 كنيسة عقب فض اعتصام رابعة؟ ولماذا لم يدينهم إنذاك.

وذكر، أنه صدر مؤخرا تقارير دولية تدين أوضاع حقوق الإنسان فى أمريكا من قتل ممنهج لأصحاب البشرة السوداء وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان، وسيتم المعاملة بالمثل، فإنه بصدد الإعداد لطلب عقد جلسة استماع فى البرلمان حول أوضاع حقوق الإنسان بالولايات الأمريكية.

وأوضح محمد عبد النعيم رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الإنسان، أن تصريحات جون ماكين مابين الكذب والغلط ، وكان يجب التعامل معه برفع دعوى قضائية ضده حتى لا يتطاول أحد على السيادة المصرية مرة أخرى.

ومن جانبه قال سعيد اللاوندي، خبير العلاقات الدولية، أن تصريحات جون ماكين تشير إلى أنه يحمل الكثير من الكراهية والحقد على مصر والمصريين، مؤكدا أنه إذا كان يهتم بحقوق الإنسان بالفعل لاهتم بما يحدث في بلده.

وأشار اللاوندي، إلى أن حديث السيناتور جون ماكين يعّد استكمالا لتصريحاته المعادية ضد الدولة المصرية والمصريين التي أبدى بها خلال عام 2011.

وذكر جهاد عودة، أستاذ العلاقات الدولية، إن الفترة الماضية شهدت استهداف جون ماكين لمصر فى الكونجرس كنوع من الابتزاز السياسى للضغط على السلطة التنفيذية فى مصر، وذلك لغلق ملف قضية التمويل الأجنبي الذي أغلق على إثرها مقر المعهد الجمهوري بالقاهرة الذى يترأسه جون ماكين، مؤكدا أنه كان يتوقع مثل هذه التصريحات المغلوطة كرد فعل.

وأكد عودة، أن تصريحات جون ماكين ماهي إلى محاولة لتشويه سمعة وصورة مصر أمام العالم، ولكن لم ينل ماكين هدفه لأن تلك التصريحات ليس لها أي أساس من الصحة، مشيرا إلى أن تدخل ماكين في شئون مصر أمر مرفوض تماما.

إرسل لصديق

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads