جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
تنسيق مكتب جامعة قناة السويس يستقبل 140 طالب وطالبة في اليوم قبل الأخير من المرحلة الاولى مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين تنجح بزيادة حصتها السوقية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 31.25% محافظ الإسماعيلية يسلم 400 عقدا من مشروع القومى لاسكان الشباب بمدينة المستقبل السكنية محافظ الإسماعيلية يناقش سبل التعاون مع مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة لدعم التنمية باالمناطق الصناعية بالمحافظة انطلاق فعاليات مؤتمر هيئة قناة السويس السنوي الخامس لطب القلب والفريق "أسامة" يكرم رموز جراحة القلب والأوعية الدموية نجاح اجراء أول اتصال عبر شبكة بيانات تجارية من الجيل الخامس في بيئة متعددة المزودين والى : مليار ومائة مليون جنية قيمة دعم تكافل فى يوليو مميش : حركة الملاحة تعمل بصورة طبيعية في قناة السويس والقناة تشهد عبور 102 سفينة يومين بالفيديو.. محافظ الإسماعيلية يناقش الآليات التنفيذية للقرار الجمهوري رقم 62 لسنة بشأن خريطة التنمية لأراضى الدولة والي تزور جميل راتب وتوجه بتقديم أعلي مستويات الرعاية الصحية

الصحة

صيدلي يوضح قصة مخدر "الفودو"

الجمعة 01/ديسمبر/2017 - 12:13 م
ads
تحيا مصر
طباعة
رحاب الخولي
ذكر الصيدلي هاني سامح أن مخدر الفودو المنتشر حديثا في مصر ليس إلا قنب مخلق يدخل تحت مسميات الكانابينويدات الاصطناعية Synthetic cannabinoids ومن أنواعه البانجو المخلق (أو الماريجوانا المخلقة) وكانت تسوق لجمهور الشباب عالميا تحت مسميات عشبية منها الفودو والسبايس والسموك والبلاك مامبا وبومباي بلو .
وقال سامح أن المخدرات المخلقة بإسم "الفودو" كانت متداولة في استراليا وتم حظرها في 2011 ولها تأثير أشد قوة وفتكا من المخدرات الطبيعية (القنب أوالماريجوانا) وقد تم تصنيعها للتحايل على بعض قوانين المخدرات العالمية وللأسف يجهل الشباب أنها أشد فتكا وقتلا من باقي أنواع المخدرات وتأثيراتها تتراوح بين الهلوسة والتسمم وانهيار الجهاز العصبي المركزي وفقدان الوعي وصولا إلى الموت .
واستطرد أن الكانابينويد المخلق كانت بدايته التصنيعية (أو التخليقية) في الجامعات ومراكز البحث العلمي وسرعان ما وجد طريقه لمعامل مافيا المخدرات والمثير أن السينما المصرية تناولت هذا الموضوع سنة 1985 في فيلم الكيف وثلاثية الكيميائي والمدمن ورجال مافيا المخدرات .
وذكر أن تصنيع القنب كان منذ بدايات الألفية وفي 2008 استيقظ العالم لمحاربة تلك المخدرات المصنعة وصدرت قوانين مجرمة لها دوليا.
وأشار الصيدلي الى قانون مكافحة المخدرات المصري رقم 182 لسنة 1960 وذكر أنه كان سباقا وتناول هذه المخدر (المصنع) وجائت في نصوصه لا يجوز إنتاج أو استخراج أو فصل أو صنع أى جوهر أو مادة من الجواهر والمواد الواردة بالجدول الأول وجاء فيه من المواد المعتبرة مخدرة رقم (56) حشيش Cannabis بجميع أنواعه ومسمياته مثل الكمنجة أو البانجو أو الماراجوانا أو غير ذلك من الأسماء التى قد تطلق عليه ، الناتج أو المحضر أو المستخرج من ثمار أو أوراق أو سيقان أو جذور أو راتنج نبات القنب ( كنابيس سايتفا ) ذكرا كان أو أثنى ، المستحضرات الجالينوسية للقنب ( الخلاصة أو الصبغة ) المستحضرات التى قاعدتها خلاصة أو سبغة القنب . مستحضرات راتنج القنب ( أى كافة المستحضرات المحتوية على عنصر القنب الفعال أى الراتنج بأى نسبة كانت ) خلاصة النبات أو أى جزء منه مثل زيت الحشيش . المساحيق المكونه من كل أو بعض أجزاء نبات الحشيش مثل مسحوق الحشيش أو فى أى خليط أخر . الرتنجات الناتجة من النبات سواء كانت فى صورة نقية أو على شكل خليط أى كان نوعه. وكذلك يعاقب بالاعدام وبغرامة لاتقل عن مائة الف جنيه ولاتجاوز خمسمائة الف جنيه كل من أنتج أو استخرج أوفصل أو صنع جوهرا مخدرا وكان ذلك بقصد الاتجار.


في الختام قال سامح أن الفودو أو الحشيش أو غيره من القنب الماريجوانا السموك السبايس الجوينت هي مسميات عديدة والحقيقة العلمية الوحيدة أن الفودو (الكانابينويد المصنع) هو أشد ضررا وفتكا بالشباب الواقع في براثنه والقانون يجرمه ويعاقب على الإتجار فيه بالإعدام .

إرسل لصديق

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

الأكثر قراءة

المزيد

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads