جريدة تحيا مصر

اخر الأخبار
مقتل فتاتين بـ 10 رصاصات في العبور سيليكون 21 تشارك بجناحين في الدورة 22 من معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT 2018 هواوي تطلق ميزة HiAI 2.0 وتعبر عن التزامها بخلق أفضل تجارب التطبيقات المدعومة بقدرات الذكاء الاصطناعي القمة السنوية الخامسة للسيارات "إيجيبت إوتوموتيف" تنطلق 4 ديسمبر المقبل انطلاق أول شعبة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا بالغرفة التجارية بالإسكندرية اتصالات مصر تدعم متحف نجيب باشا محفوظ بقسم أمراض النساء والتوليد بقصر العيني "أﭬايا" تستعرض حلولها المبتكرة للاقتصاد الخدمي المتنامي في مصر خلال "معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2018" 10 شركات ناشئة من أعضاء شعبة الاقتصاد الرقمي تنطلق من Cairo ICT 2018 إلى CES بأميركا بالفيديو والصور.. مدير أمن الإسماعيلية يتفقد مشروع الطريق المواظى لشارع "شبين الكوم" أمام الموقف العمومى محافظ الإسماعيلية يتفقد مشروع تطوير المحاور المرورية ويتابع أعمال الاصلاح لخط المياه لمدينة المستقبل
محمد رأفت فرج

محمد رأفت فرج

ذاكرة عام مضى وأمل آخر جديد

الإثنين 26/ديسمبر/2016 - 01:52 م
طباعة
في نهاية عام ميلادي أكتب هذه السطور، مر عام 2016 بأفراحه وأتراحه، بسعادته وشقاءه، مر العام مليئاً بالأحداث ليضعنا على أعتاب عام جديد لا نعرف ماذا قدر الله لنا فيه، مر العام بما له وما عليه، شهدت فيه البلاد نجاحات وإخفاقات، مر عام على العالم كله ربح فيه من ربح وخسر فيه من خسر، ومما لا شك فيه أن الأيام دول فتارة تكون السعادة والنجاح، وتارة يكون الحزن والإخفاق، ولكن قبل أن نودع عاماً يوشك أن ينقضي علينا أن نسجل وندون كل الإخفاقات وأسبابها، حتى لا نقع فيها، ونسجل كل أسباب النجاح والسعادة حتى نسير في نفس الطريق، في نهاية عام وبداية آخر علينا أن نضع مقولة سيدنا عمر أمام أعيننا، فنحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب، ونزن أعمالنا قبل أن توزن علينا، ولنتذكر دائماً أن الأعوام التي تنقضي لن تعود، وأن الندم لا يفيد، ولكن الذكي هو من يتعلم من خطأه ولا يقع فيه ثانية، ولا يكرر الخطأ مرة أخرى، وليجدد النية أن يجعل من العام الجديد عام طاعة لله، وخدمة وتنمية لوطنه كل في مجاله.
استقبال عام جديد بنظرة أمل
فرصة منحها الله لك لتنجز ما لم تستطع انجازه في عام مضى، ولتكن هناك مبادرة من الدولة كما التقت الشباب لتؤهلهم سياسيا وقيادياً أن تلتقي شباب المبدعين، أمنية أتمنى أن يحققها الرئيس، وهى أن يعقد مؤتمراً لشباب المبدعين والمخترعين، وكما شاهد وناقش الشباب لتأهيلهم قيادياً، أن يدعم شباب المخترعين ويخصص جزءً من وقته يرى فيه اختراعاتهم التي ربما تكون سبباً في نهضة الوطن، وتجاوزه المحن التي مر بها في العام الماضي، ولنجعل من عام 2017 عاماً للإبداع والاختراع كما كان 2016 عاماً للشباب.
كلمات من نور
الأيام لجميع الخلائق خمساً هي يوم مفقود، ويوم مشهود، ويوم موعود، ويوم مورود، ويوم ممدود
فاليوم المفقود هو الذي مضي ولن يعود، وهو الذي يناديك فجره يابن ادم أنا خلق جديد وعلي عملك شهيد فاغتنم مني فاني لا أعود إلي يوم القيامة، واليوم المشهود وهو الذي أنت فيه، واليوم المورود وهو المجهول الذي اختص الله تعالي بعلمه:"، واليوم الموعود هو يوم لقاء الله واليوم الممدود الذي ينادي فيه سبحانه وتعالي الملك " لمن الملك اليوم".
فلنغتنم خمسا قبل خمس الشباب قبل الهرم والصحة قبل السقم والغنى قبل الفقر والفراغ قبل الشغل والحياة قبل الموت
كل عام أنتم بخير

إرسل لصديق

أخبار تهمك

تصويت

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

شارك بإستطلاع تحيا مصر : من هو أفضل إعلامي رياضي لعام 2017 ؟

الأكثر قراءة

المزيد

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads